النقل البري تعقد إجتمـاعاً مشتركـاً مع الخطوط الجوية لبحث عقد الشحن الجوي

منذ أسبوع 54

تلافيـاً لبعض الإشكـالات التي روجت لهـا أحدى وسائـل الأعلام المحليـة فيمـا يتعلق بطبيعـة العقـد المبـرم بين الشركة العامة للنقل البري والشركـة العامـة للخطوط الجويـة العراقيـة والخاص بعمليات نقل البضائع المنقولة جواً وتنظيم المنافـيست الآلي لها ، وقد بين ممثـل النقل البري بـأن العقـد ليس فيـه مـا يشير الى وجـود علاقـة لشركتنـا بآليـات وعمل التخـليص الكمركي  .

تم بعدها اللقاء بعدداً من المخلصين الكمركيين والتفاهم بشأن خصوصية العقود المشتركة بين دوائر الدولة وآليـة تنفيـذها وعدم تبنيها عمل التخليص الكمركي الذي يعد خارج نطاق عمل الشركة العامة للنقل البري وإن ما يثـار إعلاميـاً حول الموضوع لا يمت للحقيقـة بصلـة .

من جانب أخر تم الإتفـاق مع مدير قسم الشحن الجوي بعـدم السماح لكافـة الشاحنـات من مغـادرة مقر الشحن الجوي دون الحصول على الوثـائق الرسميـة من وصل التحميـل والمنـافيست الآلي لحمايـة البضائع وتـأمين سلامة وصولهـا الى جهتهـا المقصودة .

وقد أكد السيـد مرتـضى كريـم الشحمـاني رئـيس مجـلس الإدارة المديـر العـام للشركة العامـة للنقل البري على أهميـة الحفاظ على دور الشركة في مجـال الشحن الجوي وتـطوير مستـوى قدراتهـا الفنيـة في التعاطي مع جميع البضائع المشحونـة جـواً وتـعميم ذلك على مطـارات المحافظات كافـة  .