شركتا النقل البري وتجارة الحبوب تبحثان سُبل التعاون المشترك

منذ أسبوع 86

بَحثّت اليوم الخميس شركتا النقل البري وتجارة الحبوب إجتماعهما المشترك في مقر الأخيرة لمناقشة سُبل التعاون المشترك بين الشركتين العريقتين.

جاء ذلك خلال زيارة مدير عام الشركة العامة للنقل البري رئيس مجلس الإدارة السيد مرتضى كريم الشحماني ، وكان في إستقباله مدير شركة تجارة الحبوب السيد محمد حنون.

مدير عام النقل البري قال: تأتي هذه الزيارة تنفيذاً لتوجيهات وزير النقل الكابتن ناصر حسين الشبلي لأجل تنسيق العمل المشترك بين مؤسسات الدولة خدمةً للمواطن ، واضاف : نحن نسعى لتحقيق هذه المهمة الرئيسية المُلقات على عاتقنا لأجل ترتيب وتنظيم الأنشطة الخاصة كي تكون متكاملة ومتزامنه لضمان الاستخدام الفاعل للموارد المتاحة لتحقيق الأهداف العامة.

واعرَبَ مدير عام تجارة الحبوب عن سعادته وترحيبه بهذه الزيارة وإشادته بالتنسيق العالي بين الطرفين الذي تجلى موخراً في المشاركة بنقل حمولة ثلاث بواخر محملة بالحنطة وإيصالها إلى وجهتها بأمان وسرعة قياسيةواصفا أسطول النقل البري بالدعامة الأساسية لعبور الأزمة.

فيما إتفق الجانبان على خطة ستراتيجية تعتمد رؤيا مستقبلية لتوقيع وثيقة عمل تضمن إشراك أسطول النقل البري على المدى البعيد في نقل حمولات الشركة الواصلة لصالح شركة الحبوب ، كما تطرقا إلى إمكانية مساهمة النقل البري بنقل مادة الرز جنبا إلى جنب مع أسطول التجارة.

وحَضَر الاجتماع عدداً من مدراء أقسام الشركتين ...يشار إلى أن أساطيل وزارتي النقل والتجارة قد حققت مؤخراً نجاحاً في نقل حمولة ثلاثة بواخر رست بالتناوب على أرصفة ميناء أم قصر وإيصالها إلى المواطن لما تمثله من مادة أساسية في سلته الغذائية.