لجنـة العمل التطوعي للنقـل البـري تجري استعداداتهـا لتجهيز السلات الغذائيـة للعوائـل المتعففـة

منذ شهر 151

 

تجري لجنـة العمل التطوعي في قسم العلاقـات الخارجيـة والإعـلام إستعداداتهـا بشأن تجهيـز بعض العوائـل المتعففـة بسلة غذائيـة قُبيـل غرة شهر رمضان المبـارك تضم المواد الرئيسيـة من الرز والطحين والبقوليات بأنواعهـا ومعها المعجون وزيت الطعام والمعكرونـة والتمر وكذلـك الشاي والسكر.

جاء ذلك وفق توجيهـات السيد وزيـر النقل الكـابتن نـاصر حسيـن بنـدر الشبـلي بشأن تفعيـل برامج الشركـة في مجـال التكافـل الاجتماعي ورعايـة الإيتـام وكبار السن والعوائـل المتعففـة حيث بـادر منسوبي الشركـة العـامة للنقـل البـري بجمع التبرعـات العينيـة والنقديـة مما جاد به منسوبي الشركة على مدار الأيـام الماضيـة..

وأكدّ السيـد مرتـضى كريـم الشحمـاني مديـر عـام الشركـة رئـيس مجلس الإدارة بأن العمل التطوعي يَعد نافذة لحماية بعض شرائح المجتمع وبادرة لتحفيز الأخرين على البذل والعطاء من أجل توفير الدعم اللازم للمستحقين من العوائل الفقيرة والأيتام لتخفيف عن كاهلهم والحفاظ على النسيج الاجتماعي للمجتمع العراقي خلال شهر رمضان ، وعمل فريق العمل التطوعي خلال الأيـام الماضيـة على تـأمين المواد الغذائيـة الضروريـة التي تضمها السلـة الغذائيـة وتحتاجهـا العائلـة وعملت على توفيـر أكثـر من ( 50 ) سلة غذائيـة تحتوي على ( 15 ) مادة سعت معهـا اللجنـة الى تأمين أكـثر عدداً من المواد الغذائيـة المتنـوعة والضروريـة التي تدخل في تجهيز مادة فطور الصائميـن لتجد طريقها قريباً الى المحتاجين. 

ويذكر أن فريق العمل التطوعي في قسم العلاقـات الخارجيـة والأعلام قد أكمل حملتـه التـاسعة في مجـال رفد المجتمع المدني وتوفير الدعـم اللازم لبعض المحتـاجين ، حيث أنجزت الشركـة عدة أعمال شملت حملات تـبرع بالدم بالتنسيـق مع المركز الوطني للتبرع بـالدم وتسيير شاحناتهـا المحملة بالسلع والغذاء لدعم دور الأيتـام في بـاب المعظم والكرادة ودار العجزة وكبـار السن في حي تونـس وكذلك دعم منظمة الصم والبكم مع تبرعـات ماليـة لبعض الجهات الخيريـة.