النقل البري تشارك ورشة عمل إدارة المنافذ الحدودية

منذ شهر 121

 

شاركت الشركة العامة للنقل البري / إحدى تشكيلات وزارة النقل أمس الخميس ورشة عمل )الإدارة المتكاملة للحدود) التي استمرت يومين على أرض فندق بابل في بغداد.

 

ومثّلَ النقل البري المهندس حسين عبد علي مدير قسم المكاتب في الشركة وقال: تأكيداً لتوجيهات وزير النقل الكابتن ناصر حسين الشبلي لفتح آفاق العمل والإنفتاح على العالم الخارجي لتعظيم إيرادات الشركة وبإشراف مباشر من مدير عام الشركة السيد مرتضى كريم الشحماني ، شاركت النقل البري مع الدوائر العاملة في المنافذ الحدودية لهدف دعم بلدان طريق الحرير التي تشمل (العراق ، ايران ، أفغانستان ، بنغلادش ، باكستان ( لإنشاء أنظمة الإدارة الحدودية بطريقة أكثر فعالية وترجمتها الى حالات ووقائع محددة بالنسبة الى البلدان الشريكة في طريق الحرير، وإمتلاك هذه البلدان للقدرات والادوات والبنى التحتية اللازمة لتطوير الادارة للحدود ، اضافة إلى تحسين بلدان الحرير على التنسيق والتعاون على المستوى الاقليمي...

 

واوضح مدير المكاتب : إن المشروع يدعم تطوير التعاون الداخلي والتعاون مع الوكالات من خلال مجالات عدة أهمها الإطار القانوني والتنظيمي لتبادل المعلومات والإطار المؤسسي الذي يختص بإعداد هيكل تنظيمي لطرح مفهوم الإدارة ، ناهيك عن الموارد البشرية والتدريب والقضايا التعليمية والتدريبية والبُنى التحتية والمعدات لدعم التعاون والتنسيق على كافة الاصعدة.

 

ويذكر ان الشركة العامة للنقل البري تمثل الركيزة الاساسية لإدارة النقل في المنافذ الحدودية.