النقل البري تواكب إفتتاح معبر عرعر الحدودي

منذ أسبوع 37

 

إنطلاقاً من حرص حكومة البلدين الشقيقين .. تم إفتتاح منفذ عرعر الذي يقع على الحدود العراقية السعودية والذي يبعد مسافة (١٥) كيلو متراً عن مدينة النخيب العراقية ، وحضر مراسيم الإفتتاح وفود تمثل الجهات المعنية من حكومة البلدين .

يُذكر أن وزارة النقل قد أجرت مباحثات مسبقة ضمن جدول أعمال المجلس التنسيقي العراقي السعودي ترأسها عن الجانب العراقي وزير النقل الكابتن ناصر حسين بندر الشبلي بحضور السيد مرتضى كريم الشحماني مدير عام الشركة العامة للنقل البري وبعض مدراء الجهات المعنية وعن الجانب السعودي وزير النقل المهندس صالح بن ناصر الجاسر حيث تم إستكمال الإجراءات الجمركية كافة وتفعيل مذكرة التعاون الجمركي وبحث عملية الربط الالكتروني لمنفذي جديدة وعرعر .

وقد أشاد الشحماني بدور الجانب السعودي في تشييد أبنية المنفذ وملحقاته وفق طراز معماري حديث وهو ما يعزز أواصر الصداقة العربية بين البلدين وينمي مستوى العلاقات التجارية والاقتصادية التي توقفت قبل زهاء (30) عاماً ، مؤكداً دخول عدداً من الشاحنات المحملة بالمواد الطبية للشعب العراقي ومعلن بذات الوقت إنطلاق عمليات النقل البري بين البلدين.