النقل البري تقتحم بأسطولها ساحة قنطرة السلام في وقت ذروة ترحال الزائرين

منذ 4 أسابيع 133

مع ساعات الذروة وتزايد زخم حركة الزائرين عند منتصف الليل هبت أرتال الشركة العامة للنقل البري جحافلاً يسابق بعضها بعضاً وهي تنقل زوار العاشر من محرم عشية ذكرى أستشهاد سبط المصطفى الأمام أبا عبد الله الحسين عليه السلام وعلى جميع المحاور عند الخط الجنوبي لمدينة كربلاء المقدسة من ساحة كنطرة السلام الى سيطرة ام الهوى مروراً بسيطرة الإبراهيمية.

وإنسجاماً مع توجيهات وزير النقل الكابتن ناصر حسين الشبلي في توحيد عمل جميع تشكيلات الوزارة شهدت ساحة كنطرة السلام إنتشاراً واسعاً لأسطول النقل البري وقد اكتظت طرقاتها بجميع الشاحنات والمركبات المشاركة بالزيارة على إختلاف أنواعها من مركبات أشواك لأيلند ومركبات الأورفان (١٤) راكب مع أرتال شاحنات الشركة الذي جاوز (150) شاحنة ومركبة رسمت صورة متفردة لشاحنات النقل البري وهي تسهم بكل طاقتها في تفويج زائري كربلاء.

وبذات السياق إلتقى السيد مرتضى كريم الشحماني رئيس مجلس الإدارة مدير عام الشركة اللواء أحمد علي زويني مدير شرطة محافظة كربلاء المقدسة في ساحة كنطرة السلام ناقش فيه إنسيابية حركة أسطول النقل البري من خلال التعاون المشترك بين الطرفين وثمن السيد اللواء مشاركة شاحنات النقل البري في نقل زوار العتبات المقدسة وبالذات زيارة العاشر من محرم الحرام