الشحماني مخاطباً وزير النقل: (سائقي اسطول النقل البري مستعدون لخدمة زائري كربلاء)

منذ شهر 125

تتجه الأنظار صوب مدينة كربلاء المقدسة بمناسبة قرب حلول شهر محرم الحرام ذكرى أستشهـاد الأمام الحسين (ع) سبـط الرسول المصطفى محمـد (ص) وتخليـد واقعـة ألطّف من خـلال إقامـة الشعـائر الحسينيـة في العـاشر من محرم...
وبعد إعلان اللجنـة العليـا للسلامـة موافقتها على إقامـة شعائـر محرم الحرام وفق أرشادات السلامة الصحية .. أعلن السيـد مرتضى كريم الشحماني المديـر العــام للشركـة ورئـيس مجـلس الإدارة عن جاهزيـة أسطول الشركـة العامـة للنقـل البـري لخدمـة زوار الحسيـن (ع) مؤكداً أن أبطـال النقـل البـري على أستعـداد دائـم للزحف أرتالاً صوب كربلاء ألطّف كعـادتهم في كـل عـام لخدمـة زوار سيـد الشهـداء...
وقـال مخاطبـاً وزير النقل الكابتـن نـاصر بنـدر الشبـلي أن خدمـة زوار الإمـام الحسيـن شرف لنـا والأخذ بتوجيهـاتكم السديدة للعمل على نقل ملايين الزوار كمـا هو ديـدن الشركـة في كـل مرة التي جـاءت كصمـام أمـان في خطـة الوزارة لنقـل زوار العتبـات المقدسـة...
يـذكر أن مجـلس محافظـة كربـلاء قـد أشـاد العام الماضي بـدور أسطول النقـل البـري في تخفيـف الزخم الحـاصل على كافـة خطوط النقـل المتجـه الى كربـلاء وبـالعكس ، بالإضافـة الى تـأكيد عمليـات كربـلاء على أهميـة نشـاط الشركـة في تعزيـز إمكانيات المحافظـة في نقـل الزائـرين ونجـاح خطـة تفويـج ملاييـن الزاحفيـن صوب كعبـة الأحرار.