خلال عشرة أيام ونيف أسطول النقل البري ينقل أكثر من (13) ألف طناً من الأسمدة

منذ أسبوعين 87

بوتيرة متصاعدة وعزيمة لا تلين وعلى مدى أسبوعين متتـالين من شهر تموز الحالي أسهم أسطول الشركة العامـة للنقل البري / إحدى تشكيلات وزارة النقل بنقل أكثر من (13) ألف طناً من الأسمـدة تم نقلهـا من معمل أسمـدة خور الزبير في محافظة البصرة بإتجـاه المحافظـات الوسطى والشماليـة بواقع (329) نقلـة.

تـم ذلك بناءً على توجيهـات السيـد وزيـر النقل الكابتـن نـاصر حسين بنـدر الشبـلي بضرورة العمل المشترك مع وزارة الزراعـة لضمـان نجاح الخطـة الزراعيـة للموسم الصيفي ودعم جهود الحكومة في توفير الغلات والمنتوجات الزراعية بما يؤمن الإكتفـاء الذاتي من المحاصيل الزراعيـة.

وأكد السيـد مرتضى كريـم الشحمـاني رئـيس مجـلس إدارة الشركـة العامة للنقل البـري ومديرهـا العـام بأهميـة أسطول النقل البري في تدويـر حركـة النشـاط الإقتصـادي والتجـاري من خلال العقود المشتركـة بمـا يؤمن زيـادة التعـاون مع القطـاع الخـاص والدوائـر الحكوميـة وتعظيم الموارد الماليـة للطرفيـن .

يُـذكر أن شاحنـات النقـل البري تعمل على إيصـال حمولاتهـا من الأسمـدة الى جميع المحافظـات برغم إرتفـاع درجـات الحرارة حيث فترة القـيض الشديـد وأزمـة جائحـة كورونـا الصحيـة من خلال العمل المشتـرك مع الإدارة العليـا التي تحرص على تنفيـذ عقود الشركـة كافـة